من الرحم الصغير.. إلى الرحم الكبير

5:30 PM Tue, Mar 21, 2017


كتبت/ منة جمال

يعيش الطفل في رحم أمُّه تسعة أشهر حياة أمنة مستقرة ليخرج من رحمها إلى رحم الحياة التي لا ترحم أحد، ولكن تظل هذه الأم رحمه إلى النهاية.
تأويه وتتكبد لمعاناته مهما بلغ من العمر، ولذلك فكر المفكرون الأوروبيون أن الكثير من الأبناء يتغافلون عن ذلك فجعلوا يومًا لتكريم تلك الأم واختاروا أول ايام عيد الربيع ليكون يومًا لتكريمهن، ولعل أول شخص فكر في عيد الأم في العالم العربي الصُحفي مصري الجنسية "مصطفى أمين".
وصادف أول أيام عيد الربيع بيوم الحادي والعشرين من شهر مارس، ومن ثمّ صارت مناسبة خاصة يتسابق فيها الأبناء لانتقاء أفضل الهدايا ليعبروا عن حبهم لهن، وتقديرًا منا لفضلهن الذي لا ينتهي.
علينا تهنئتهن في كل وقت فهذا هو الواجب الديني والإنساني أمام هذه المرأة التي تصارع الحياة من أجل أن تصبح أنت الحياة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة