صور.. شباب بحي المعادي يرفضون الإفطار في بيوتهم من أجل كوب المياه!

6:35 PM Sun, May 28, 2017


تغطية وتصوير أحمد رفاعي

مع بداية شهر رمضان المعظم وحتي نهايته، وفي نفس الموعد من كل عام، تقوم مجموعة من الشباب بحي المعادي، يومياً، بحملة إفطار صائم وتعبئة وجبات وتحضير شنط رمضان وزيارات لدور الايتام والمسنين.

ومن المعروف بشهر رمضان تجمع الأسر المصرية علي مائدة الطعام معاً، ولكن حول مايقرب من 60 شاب وفتاة رفضوا الإفطار في بيوتهم من أجل ثواب الخير بالشارع، فتقوم مجموعة من الشباب تحت اسم جروب "معادينز" و"روتراكت سرايات المعادى"، بتحضير العصائر والمياه يومياً لتوزيعهم علي المارة بالشوارع وراكبي السيارات بحي المعادي وقت إذان المغرب.

وصرحت سهيلة أبو سعدة، مسئولة جروب "معادينز"، ل"بوابة الجيل الجديد"، بأنهم يقومون منذ ست سنوات بهذا العمل الخيري بالتعاون مع زملائهم، في إفطار الصائمين المتأخرين عن منازلهم.

إضافة الي مشاركة الجروب لاحدي الجمعيات الخيرية بحي المعادي بتعبئة 1500 وجبة إفطار يومياً، وزيارات لدور الايتام والمسنين، وتعبئة ل1200 شنطة رمضان وتوزيعها علي الأحياء الفقيرة، مؤكدة أن هذا العمل الخيري له ثواب عظيم وأجر كبير عند الله عز وجل، تريد أن تفوز به هي وأصدقائها.

فيما قال محمد عادل، مسئول جروب "روتراكت سرايات المعادي"، "الحمد لله بفضل الشباب تم تجميع "٨٠٨" شنطة وتم توزيعهم للأسر المحتاجة، وان شاء الله هيكون في مرحلة تانية لتجميع عدد من شنط الخير.

وبجانب شنط الخير بدأنا بتحضير وجبات مكونة من "ربع فرخة"، "أرز"، "خضار"، "رغيف عيش"، "مخلل"، "٣ تمر"، "عصير"، "قطعة بسبوسة/كنافة"، يتم توزيعها كإفطار صائم علي الأسر المحتاجة.





























لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة