8 نصائح أساسية تساعدكم على التخلّص من العصبية خلال رمضان

11:31 AM Tue, Jun 6, 2017


بوابة الجيل الجديد

من الطبيعي أن تعانوا من العصبية خلال شهر رمضان بسبب الصيام ونقص السكر في الدم، أو الشعور بالجوع خصوصاً في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة. ولكن يمكنكم التخلّص من العصبية والتمتع بالهدوء والاسترخاء. كيف؟ تابعونا في هذا المقال لمعرفة الجواب.



السرّ في النظام الغذائي الصحي



- هناك مجموعة من الأطعمة التي يساعد تناولها في وجبة الإفطار أو السحور على التخلّص من العصبية الزائدة، نظرا لاحتوائها على الأحماض الأمينية التي تساعد على الشعور بالهدوء والاسترخاء، والحدّ من الاصابة بالتوتر وتحسين النوم، ومنها الموز والجوز والافوكادو، والديك الرومي والسبانخ.



- تجنّبوا الوجبات السريعة لأنها تزيد من العصبية والتوتر، وأكثروا من الفواكه والخضراوات.



- حاولوا الحصول على قسط كاف من النوم لأن له دور في تعزيز عمل الدماغ والتخفيف من التوتر والعصبية.



- مارسوا تمارين اليوغا أو الرياضة فهي أنجح طرق العلاج النفسي، لانها تعطي راحة للجسد والعقل، وهدوءا للنفس، وتساهم بالتالي في تخفيف التوتر والعصبية وتعزيز النوم الصحي، وجعلكم أكثر إيجابية مع الآخرين.



- اشربوا مقداراً كافياً من الماء، ما لا يقلّ عن 8 الى 10 أكواب لتجنّب التأثيرات العصبية السيئة للجفاف.



- تناولوا السكريات التي لا ترفع سكر الدم بشكل سريع ومفاجئ، كالتمر والفواكه والعصائر، وتجنّبوا الحلويات. واحرصوا على تناول هذه السكريات على فترات منذ الإفطار وحتى السحور. كما ينصح الاخصائيون بتناول السكريات المتحللة ببطء، كالأرز والبرغل والذرة على وجبة السحور.



- قلّلوا من شرب المنبّهات. واذا كنتم معتادون على شرب القهوة يمكنكم تناول فنجان منها قبل الامساك لتجنّب الصداع في اليوم التالي.



وأخيرا كلّما شعرتم بالتوتر والعصبية خذوا نفساً عميقاً. فقد وجدت الدراسات أن التنفس العميق والاسترخاء المباشر لهما دور كبير في التخفيف من الأفكار والمشاعر السلبية وحالة التوتر والعصبية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة