حلول بسيطة لتفادي صعوبات الصيام في شهر رمضان

12:09 PM Thu, Jun 15, 2017


بوابة الجيل الجديد

هذه الفترة التي نصوم بها تتميز بطول ساعات النهار , لذلك من المهم تأخير وجبة السحور قدر المستطاع لتجنب حصول هبوط في مستوى السكر في الدم ولتأخير الشعور بالشبع لوقت أكبر أيضاً .

يُفضل أن تكون وجبة السحور سريعة التحضير وتحتوي على البرويتنات والسكريات الطبيعية ولامانع من تناول القهوة أو الشاي بقدر بسيط.

* المثال الأول : البيض المسلوق مع الخبز الأسمر ويمكن إضافة أوراق الخس وأيضًا الفاكهة كالتمر أو الزبيب أو الفاكهة الطازجة كالبطيخ أو التفاح .. فهذا سحور ممتاز من ناحية القيمة الغذائية .

فالبرويتن في البيض يحتاج إلى بعض الوقت لاستكمال هضمه، فهذا يمنحنا شعورًا بالشبع كما أنه يمنح الجسم نشاطاً ويقوي العضلات .

أما الفاكهة فهي تساهم في إمداد الجسم بالسّكريات الضروريةخلال فترة الصيام، وألياف أوراق الخس تمنع حدوث الإمساك.

* المثال الثاني : سندويش خفيف السعرات الحرارية؛
تناول قطعتين من الخبز الأسمر مضاف إليها نوع من الأجبان أو الألبان مع قطعة من الخيار والطماطم وكوب من عصير البرتقال، هي وجبة جيدة لمن يعانون من اراتفاع الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الشرايين أو لمن تناول وجبة دسمة على الإفطار .

يمكن أيضاً تناول وجبة من الفول المدمس للشعور بالشبع لفترة طويلة، فالفول غني بالبروتين والألياف والحديد وبالتالي فإنه سيقضي على الشعور بالجوع لفترة تتراوح ما بين 6-9 ساعات .

حلول بسيطة للتغلب على الضعف الجسدي خلال ساعات الصيام الطويلة والتغلب على العطش، هي باقة من النصائح المتنوعة للتغلب على العطش والإرهاق في أن واحد، فالشعور بالإرتياح وتجنب ألام المعدة وعسر الهضم كما عدم الشعور بالعطش كلاهما يساهم في إتمام الصيام من دون تعب:

* تناول كمية معتدلة من المياه وقت السحور، لا تكثر من شرب الماء لأن الجسم سيقوم بالتخلص من الماء الفائض عن حاجته وسيحتفظ فقط بالكمية الطبيعية المطلوبة.

* أضف الخضراوات والفاكهة إلى وجبة السحور، فهي تحفز الجسم على الإحتفاظ بالماء في الأمعاء لفترة أطول .

* امتنع عن تناول البهارات والتوابل قدر المستطاع سواء مع وجبة الإفطار أو السحور، فهذه المكونات تقلل من قدرة الجسم على مقاومة العطش .

* تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح كالمخللات، فهي ترفع معدل احتياج الجسد للسوائل , وكذلك المراهقين ننصحهم بعدم تناول رقائق البطاطا أو المكسرات المملحة لتجنب العطش .

* اشرب العصائر الطبيعية بالإضافة إلى الماء على فترات متعددة فهي تساهم في امداد الجسم بالفيتامينات وتقوم بتلطيف درجة حرارة الجسم.

* لاتشرب العصائر التي تحتوي على مواد اصطناعية مضافة كالملونات والمواد الحافظة والسكريات .

* لا تشرب الماء البارد عند السحور ، فهذا يتسبب بانقباض الشعيرات الدموية وعسر الهضم أيضاً، اشرب الماء ذو الحرارة المتوسطة .

* امتنع تماماً عن تناول الوجبات السريعة فهي مسبب رئيسي للتخمة والشعور بالعطش ويمكن استغلال فرصة شهر رمضان المبارك للتخفيف من تناول هذه الوجبات خصوصاً لمن هم مدمنون على تناولها.

* النصيحة الأهم أضيفوا عناصر البوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم إلى وجبة السحور فهي عناصر أساسية لمنع الشعور بالإرهاق والتعب وتتوفر هذه العناصر في الخس, الموز الخيار واللبن الرائب أيضاً .

أفضل بدء لوجبة الإفطار
تتفق العادات والتقاليد الإجتماعية مع الفائدة الصحية في شهر رمضان وهذه نقطة إيجابية . فقد اعتاد الناس الإفطار بكوب من الماء والتمر . الماء مهم لكي يقوم بتنشيط المعدة وتهيئتها لاستقبال الطعام أما التمر فهو غني بالسكر الطبيعي الذي سيساهم في تعويض النقص من السكر وأيضاً سيحصل الصائم على شعور بالشبع قبل البدء بالوجبة الرئيسية وبالتالي عدم تناول الطعام فوق الحاجة والشعور بالتخمة .. وهو أمر مهم لمن يعانون البدانة ويريدون استغلال الصيام للتخفيف من الوزن.

الحلول المثالية لتفادي التخمة وآلام المعدة
من المفيد أن ننتظر فترة زمنية بسيطة بين شرب الماء والتمر وبين البدء بالطعام ( 5 دقائق على سبيل المثال ), فهذه الفترة مهمة لتهيئة المعدة والأمعاء لإستقبال الطعام بشكل مريح ومن ثم البدأ بالشوربة ( الحساء ) .

ننصح بعدم تناول الخضار قبل الحساء أو الوجبة الرئيسية فهي غنية بالألياف الغير قابلة للهضم السريع مما يسبب آلاماً في المعدة .

من النصائح المهمة أيضاً مضغ الطعام جيداً وعدم تناوله بشكل سريع فهذا يؤثر سلباً على المعدة ويتسبب بالتخمة والتلبك المعوي وعدم الشعور بالشبع .



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة