محمد صبرى: توفير فرصة الاعتماد على الذات والخروج من دائره الاحتياج هو هدف جمعية رجال أعمال إسكندرية

1:40 PM Thu, Jun 15, 2017


بوابة الجيل الجديد


قال المهندس محمد صبري رئيس جمعية رجال أعمال إسكندرية، أن تنمية الانسان و توفير فرصة الاعتماد على الذات والخروج من دائره الاحتياج هو هدف الجمعية و كذلك المساعدة على تحقيق أهداف وخطط الدولة .

و اشاد صبري خلال الإفطار السنوي للجمعية الذي حضره محافظ الإسكندرية وممثل القوات المسلحة والبعثات الدبلوماسية بالمحافظة، أن مشروع الجمعية التنموى الخاص بتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر اليوم هو أكبر مؤسسة مالية غير بنكية و الذى اعتمد فى نجاحه على عدة عناصر أساسية منها الشفافية والتخطيط الاستراتيجى والتطوير الدائم والادارة المحترفة و الحوكمة الفعالة.

ووجه صبري الشكر خلال اللقاء لقيادة المنطقة الشمالية ومحافظة الاسكندرية لدعمهم لدور الجمعية الرائد فى التنمية المستدامة و انشاء وتشغيل مركز للتدريب والتشغيل المهنى بغيط العنب ليكون منارة لخلق القدرات الفنية الإبداعية للشباب وتأهيلهم لدخول سوق العمل بكفاءة مهنية عالية مع توفير فرص عمل لهم أو التمويل لبدء نشاطهم الحر، لتحقق الجمعية المعنى الحقيقى لكلمة شركاء فى التنمية.

وشدد صبري أن الجمعية تسعي لتحقيق عدة أهداف بنهاية 2020 يأتي علي رأسها الوصول إلى 3 مليارتمويل سنوى للعملاء، والوصول لنصف مليون عميل سنوي، وزياده عدد المكاتب والأفرع بالمحافظات لمد خدمة المشروع إلى عدد 100 فرع ، والعمل علي استحداث نظام تأمين صحى لعملاء المشروع ليغطى العملاء وأسرهم والتى تقدر بحوالى 3 مليون فرد لتغطية العلاج والعمليات تحت مظلة صندوق التكافل.

ولفت الى سعي الجمعية لخلق 50000 فرصة عمل جديدة من خلال منظومة متكاملة وتحفيز أصحاب العمل للتوسع وتوفير فرص عمل جديدة فى منشاءاتهم، والاهتمام ببرنامج محو الأمية لتحقيق محو أميه 20000 مواطن، وتحويل 10000 منشأة من القطاع الغير رسمى للقطاع الرسمى.

وأشار إلى أن الجمعية تسعي لتعميق الصناعة المصرية بربط هذه المنشآت بالصناعات الكبرى وسلاسل الإمداد للتقليل من الاستيراد وزيادة الصادرات، والوصول بالتدريب الى القرى والنجوع عن طريق مراكز تدريب مهنية متحركة تصل الى أفقر الفقراء لمد يد العون والمساعدة لتأهيلهم لدخول أسواق العمل، مشيرًا إلي أن كل تلك الأهداف ستتحقق بالتعاون مع أجهزة الدولة والوزارات والمحافظين والقوات المسلحة والجامعات.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة