إذا كان طفلك يعاني من مشكلة قضم الأظافر... هذا الموضوع يهمك!

11:13 AM Sun, Dec 31, 2017


بوابة الجيل الجديد

يعتبر قضم الأظافر من أكثر المشاكل شيوعاً عند الأطفال وقد يستمرّ إلى سن البلوغ وهذا ما يثير قلق الأهل. إلّا أن لهذه المشكلة دلالات نفسية عديدة سنعرّفكم عليها من خلال الموضوع.



الدلالات النفسية لقضم الأظافر عند الأطفال



اضطراب العلاقة بين الأم والطفل



إن قضم الأظافر عند الأطفال قد يكون نتيجة التأثير السلبي والاضطراب في العلاقة التي تجمع الأم والطفل. قد يكون الطفل قد خضع للرضاعة المكثّفة أو على العكس لفترة قصيرة جداً، وفقاً للطبيب النفسي المشهور سيغموند فرويد، والذي غالباً يكون مصحوباً بالتدخين والإدمان وغيرها من العادات المضرّة. كما ان قضم الأظافر قد يرتبط أيضاً بالصحة العقلية للأم أي إذا كانت غير مستقرة وسادية، فإن الطفل يميل نحو هذه العادة السيئة التي تصل به أحياناً نحو قضم اللحم المحيط بالأظافر والتسبب بجروح كبيرة.



خيبة الأمل المستمرّة وقلّة الثقة بالنفس



من بين الدلالات النفسية لقضم الأظافر عند الأطفال تعتبر خيبة الأمل المستمرّة وقلّة الثقة بالنفس أهمها. وهذا لأن هؤلاء الأطفال يضعون توقعات كبيرة لكلّ ما يريدون القيام به وعندما تأتي النتيجة مغايرة تماماً أو قد تبوء بالفشل، هم غالبا ما يشعرون بخيبة أملٍ كبيرة ترافقهم طيلة الوقت ويجدون قضم أظافرهم ملاذاً للتخلّص من التوتر.



الشعور بالوحدة



الوحدة غالباً ما تكون سبباً للعديد من العادات والأعراض المختلفة منها القلق، الأفكار الغريبة، وقضم الأظافر.



العامل الوراثي



لقد لوحظ بشكل واضح أن معظم الأطفال الذين يقومون بقضم أظافرهم يكون أحد والديهم قد عانى من هذه المشكلة في الماضي. ومن الطبيعي جداً أن تنتقل الأنماط السلوكية إلى الأجيال.



بعض النصائح عند قضم طفلك لأظافره



- من الضروري أن تساعدي طفلك على التخلّص من عادة قضم أظافره من خلال ممارسته للهوايات التي يجبّ أو الأنشطة الرياضية التي تستهويه.

- استخدام طلاء الأظافر بالطعم المرّ والكريه ما يساعد طفلك في التخلّص من عادة قضم الأظافر.

- استشارة طبيب نفسي لتحديد المشكلة وإيجاد العلاج المناسب لها.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة