مراهقة أميركية "تنقذ" ضريرا على متن طائرة

3:32 PM Mon, Jul 9, 2018


رحاب اف ام

أسرت مراهقة أميركية قلوب الملايين حول العالم، بعد أن انتشرت قصتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عندما هبت لمساعدة رجل أعمى وأطرش على متن طائرة، مستخدمة لغة برايل.

وكانت كلارا دالي (15 عاما) على متن رحلة جوية تابعة لطيران "ألاسكا"، عندما أعلن طاقم الطائرة عن حاجتهم لشخص يستطيع التواصل معه، بعد أن فشلت جميع محاولاتهم لمساعدة شخص يدعى تيم، وهو أعمى وأطرش.

وكان تيم يحاول التواصل مع أفراد الطاقم، بمساعدة شخص يجلس إلى جواره، إلا أن دالي هي من أنقذت الموقف، عندما اقتربت من تيم وجلست على الأرض بالقرب منه، وبدأت بتهجئة الحروف بطريقة برايل عن طريق اللمس، فيما تحسس هو أصابعها، لتحاول التعرف على ما يحتاجه.

وقالت دالي في حوار مع وسائل إعلام أميركية، إنها تعلمت لغة الإشارة في محاولة منها للتغلب على "عسر القراءة"، لافتة إلى أن تيم كان بحاجة فقط لشخص يتواصل معه.

وما أن خاض الاثنان حديثهما، حتى بدأ تيم بالتخلص من التوتر وممازحتها، من خلال سؤالها عما إذا كانت جميلة.

المصدر:سكاى نيوز



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة