رئيسة وزراء صربيا تبحث مع سفير مصر في بلجراد سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية

1:09 PM Fri, Aug 10, 2018


رحاب اف ام

التقى سفير مصر في بلجراد عمرو الجويلى رئيسة وزراء صربيا "آنا برنابيتش،" لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، في إطار الزخم الذى أحدثته الزيارات الثنائية رفيعة المستوى في الفترة الماضية، والأنشطة الثقافية المتنوعة التي شهدتها العاصمة بلجراد احتفالاً بالذكرى الـ110 لإقامة العلاقات بين البلدين.

وصرح السفير عمرو الجويلى، بأن اللقاء تناول أفكار ملموسة لزيادة التبادل التجاري وجذب الاستثمار الخارجي، أهمها إنشاء مجلس الأعمال المشترك ومنتديات أعمال قطاعية في مجالات الأولوية، إضافة إلى عقد ملتقى رفيع المستوى للتجارة والاستثمار. وأضاف الجويلى، بأن الاجتماع ركز على إنجاح الجهود الجارية للتوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مختلف المجالات الاقتصادية بما في ذلك الاتصالات وتكنولوجيا، والعمل والشئون الاجتماعية والتعاون بين المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مصر، في إطار أوسع يهدف إلى تطوير الإطار التعاقدي الهادف إلى تسهيل التبادل التجاري من خلال المعاملة التفضيلية والمواءمة الفنية.

وأبرز سفير مصر في بلجراد أن التعاون في المجال السياحي كان على قمة أولويات المحادثات مع رئيسة وزراء صربيا، إذ شهد تدفق السياح إلى مصر نمواً مطرداً كبيراً هذا العام. وأردف الجويلى أنه حث رئاسة الوزراء في صربيا على تعزيز التعاون في مجال الطيران المدني من خلال استئناف رحلات مباشرة بين القاهرة وبلجراد لتستكمل الطفرة الكبيرة التي طرأت على رحلات الطيران بين الغردقة وبلجراد التي شهدت هذا الصيف لأول مرة زيادة عدد الشركات العاملة إلى ثلاث شركات من البلدين.

ومن جانبها، عبرت رئيسة وزراء صربيا عن تقديرها لدور مصر الريادي في الحفاظ على الاستقرار الإقليمي، مؤكدة ثقتها في انعكاس العلاقات الوطيدة بين الشعبين في تنمية العلاقات الاقتصادية بين مصر وصربيا، مشيرة إلى أهمية تنشيط آليات التعاون الثنائي واستئناف انعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة في أقرب وقت ممكن.

وإختتم السفير عمرو الجويلى تصريحاته، موضحاً أن اللقاء تناول أيضاً القضايا القنصلية ذات الأبعاد الاقتصادية، حيث أكد على ضرورة تسهيل إصدار التأشيرات لجوازات السفر المصرية العادية، خاصة لهؤلاء القادمين إلى صربيا لممارسة أنشطة اقتصادية وثقافية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة