سيارة "الري" الأثرية تبهر الجميع في أسوان.. والسائحون يلتقطون بجوارها صورا تذكارية

10:48 AM Sun, Jan 6, 2019


كتبت: شيماء حمدى

أبهرت سيارة "الري" الأثرية، المحملة حاليا على كسّاحة في منطقة العرض بمتحف النيل في أسوان، السائحين والمصريين، الزائرين للمتحف، واصطفوا حولها لالتقاط الصور التذكارية بجوارها.

وتعود السيارة، للمهندس محمد صدقي سليمان، وزير السد العالي، في فترة الستينيات والذي أشرف على مراحل بناء السد، إبان فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، كما استقلها الزعيم الراحل عند متابعة إنشاءات السد العالي.

وكانت وزارة الري قد أعادت تجديد وصيانة سيارة وزير السد العالي، وإنقاذها من بيعها كخردة، وهي من ماركة شيفروليه "بل إير" موديل ١٩٥٨، ذات سعة محرك ٣ آلاف سي سي، ٨ سلندرات، بعزم ١٦٧ حصانا.

ووصلت السيارة إلى منطقة العرض أمس "السبت" قادمة من القاهرة، على كساحة تابعة لهيئة السد العالي، وبرفقتها فريق تأمين، حتى وصولها إلى متحف النيل.

ومن المقرر، أن تجرى بروفة عرض مصغرة اليوم، بوضع معدات أثرية ساهمت في بناء السد العالي، على منصات العرض المخصصة والمعدة لها، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة هيئة السد العالي وخزان أسوان، وسكرتير عام محافظة أسوان، وعدد من مهندسي الهيئة، ومسئولي متحف النيل.



لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة