سجن ممثلة انجليزية بعد تغريدها بصورة لقاتل طفل عام 1993

11:57 AM Sat, Jan 26, 2019


رحاب اف ام

تواجه ممثلة إنجليزية شهيرة عقوبة السجن بسبب تغريدها بصورة لقاتل طفل في جريمة مروعة وقعت عام 1993.

وتم ترحيل الممثلة تينا مالون إلى محكمة العدل العليا، بدعوى أنها شاركت في حسابها صورة مزعومة لقاتل الطفل جيمس بولجر، المدعو جون فينابلز.

وكان بولجر من مدينة كيركبي في ليفربول قد اغتيل في 12 فبراير 1993 عن عمر أقل من ثلاث سنوات، بعد أن اختطف من مركز تسوق وعذب ومن ثم قتل على يد اثنين من الصبية أعمارهما عشر سنوات هما: روبرت طومسون وجون فينابلز.

وأكدت النجمة البالغة من العمر 55 عامًا أنها في حاجة إلى محام عقب ترحيلها إلى المحكمة العليا، وتلقيها استدعاء قد يقودها إلى السجن.

وكتبت على فيسبوك: "أحتاج إلى محام في أسرع وقت ممكن! لقد تم نقلي إلى المحكمة العليا".

ويتعلق الاستدعاء بحسب ما نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية بإعادة تغريد مقالة تحتوي على صورة قاتل الطفل جيمس بولجر.




لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة