4 طرق للتعامل بحكمة مع غضب زوجك

6:25 AM Sun, Feb 24, 2019


رحاب اف ام

خلال الزواج يمر الزوجان بأوقات صعبة، وأحياناً يكون أحد الطرفين ذا طبيعة عصبية سريعة الغضب،

إن كان زوجك من هذه النوعية من الشخصيات، ينفعل عند الغضب ويصعب الحوار معه، إليكِ 4 طرق تساعدك على التعامل بحكمة مع نوبات غضب زوجك..


1- كوني هادئة
بقدر ما يستفزك انفعال زوجك وغضبه، وترغبين في مقابلة هذا الغضب والانفعال بفعل مقابل، من الأفضل السيطرة على انفعالاتك وكبح هذه الرغبة، وضبط نفسك من أجل عدم تصعيد الموقف، والتحلّي بالهدوء في مثل هذه المواقف يساعد على تهدئة الأمر، كما أنه يساعدك على التفكير بنحو منطقي وسليم.


2- تحققي من وجهة نظره
حاولي معرفة السبب وراء غضب زوجك، هل مرّ بيوم سيئ في العمل؟ هل هو مرهق؟ هل هو قلق بشأن وضع الأسرة المالي؟ بالتأكيد سبب الغضب لا يبرر انفعالاته، ولكن معرفة السبب يساعدك أنتِ على فتح حديث عن غضبه في مرحلة ما لاحقة، ويساعدك على طرح حلول للمشكلة بدلاً من مقابلة الغضب بغضب مضاد.


3- لا توبّخيه
قد ترغبين في الحديث معه فتبدئين كلامك عبر كلمة "اهدأ"، ولكن كلمة كهذه كفيلة بإثارته أكثر، فهي تحمل معنى التوبيخ على انفعاله الحالي، وبالتأكيد في حال الغضب يترجم المرء الكلمات بمعانيها السلبية.

بدلاً من ذلك يمكنك قول: "يبدو أنك منزعج من أمر ما، هل يمكنك أن تخبرني عما يزعجك؟".


4- تمسّكي بالاحترام
التعامل مع غضب زوجك لا يعني تقبّلك الإساءة، إن كان زوجك يقول شيئاً غير مناسب ثم يدرك خطأه ويعتذر، فتقبّلي اعتذاره مع إخباره أن ما قاله جرح مشاعرك، واطلبي منه التحكّم بانفعالاته وعدم تكرار هذا الفعل مرة أخرى.

أما إن كان زوجك غاضباً وبدأ يوبخك لفظاً، فقولي بهدوء: "أعلم أنك غاضب، وأود أن أستمع إليك، لكنني سأبتعد الآن، وسأعود عندما تتمكن من الحديث معي باحترام".

أخيراً، إذا تحوّل غضب زوجك إلى إساءة، فأنتِ بحاجة إلى مساعدة فوراً.






لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة